أرْصِفَـةٌ مُبَلَلَـةٌ ~

أن تتواجد في وقـت متأخـر جداً من الليل.. هو بالتأكيد محاولة هروب من سيول الأفكـار المجنونة جداً.. التي تحلق بك في آفـاق شتى.. فتسقطهـا باتخـاذ قرار الهطـول من جديد هنـا !

حقيقة.. ظللت مطولاً وأنـا أحـاول عـابثـة.. مستنجدة بكـل مـا أوتيت من ذاكرة.. أن أستعيـد كلمـة مرور الأرض الغاليـة هنـا.. وبعــد محـاولات قـاربت أن تصل لـ اليأس.. استطعت تسجيـل الدخول.. وتدوين بعـض السطور هنـا << بديهياً لم أكن هنا مذ فترة طويلة جداً.. وحقيقة منذ أغلقت المكـان بالشمع الأحمـر !

لا أود أن أســر لكم بأن تطلقوا فراشات قلوبكم فرحـة.. أو أن تضيفوا ردوداً مهنئـة لـ عودة المتنفس الحر ” الحر كثيراً ” هنـا !

فأنـا لا أعدكم.. بأن أضمن تواجدي المستمـر.. أو أن أضمـن تجنب تلك المزاجيـة التي تعتريني كـ نوبـات قاتلـة.. فـ أمحو بعدها كل محتويات هـذا المتصفح.. بضغطة زر واحدة !

ابتعـدت كثيراً عن النزف / التنفس / النثـر في الفتـرة السابقـة.. ولكني كنت أمـارس طقوسي النزفيـة في أراضي الكترونية سريـة – اختبار لمعرفة الفضوليين :D – أو على رائحـة الورق.. فهنـاك دومـاً تكون الحروف أكثـر.. والسطور أعمـق ~

ابتعـدت كثيراً عن التبحـر في عالم الشعـر أيضاً.. في محاولـة لـ التعقـل كثيراً 🙂

ولكني أجد نفسي بدأت أغرق في مكـان خـاطيء.. فآثـرت استعادة الحيـاة مجدداً هنـا.. لـ الهروب من هنـاك 🙂

أسأل الله لي ولكم الفــردوس الأعلى ~

،

،

بـ حفظ الرحمن دومـاً ~

21 Replies to “أرْصِفَـةٌ مُبَلَلَـةٌ ~”

  1. وأخيراً بدأ المزن بزخاته..

    كم آسينا على انقطاعه طويلاً.. حتى اعتقدنا أن الهطول لن “تعود”

    لكنكِ بعودتكِ أعدتِ لذاكرتنا رائحة المطر الزكية..

    بارك الله تعالى في هذه الزخات العطرة وكثر قطرها..

    مرحبا بعودتكِ أخيراً..

  2. ::

    لــ طالما أحببت الجلوس على أرصفة الإنتظار!!

    وربما سأحب الجلوس على تلك المبللة أكثر!!

    ::

    حقيقة:

    إجهاد العقل على التذكر لايجدي نفعا ً..

    أريحيه قليلا ً.. وانظري النتيجة..

    ::

    وإلى لقاء القريب البعيد!!

    ::

  3. قريبـات أنتن من قلبي لا محـالة !

    ووجودكن هنـا.. يجعلني أشعـر بصـدق أن مشـاعري لم تخيب ظني حيـن انطلقت في عوالكمن ~

    جمعنـا الله وإيـاكن في الفردوس الأعلى.. لـ يصدق قول المولى – عز وجل – فينـا ” إخواننا على سرر متقابلين ”

    لكم الفرح كلـه يـا رب ~

    🙂

  4. أنتظر هطولاً بغزارة دون توقّف..

    آه من المزاجية :وجه معصصّصب:

  5. أرْصِفَـةٌ مُبَلَلَـةٌ ~

    ^
    ما أدري ليش, تخيلت أرصفة مقام 4 .. في الليل : )

  6. وبعد صلاة الفجر > يمي يمي.. جو لذييذ :'(

  7. عودة لطالما انتظرتها بالرغم من تعهدي بعدم التعليق :: بالهندي الحنة الزايدة ::

    فمرحبا أهمسها بشوق لك على هذه البقعة

    وبانتظار الإلهام :: فالطمع يعمي بصيرتي حين أتلهف لحروفك ::

    .
    .
    .

    🙂

  8. ننتظر حروفك ~

    انتظار يختلف عن ذلك الانتظار !!

    :mrgreen:

    آآآآآآآمين يا رب

    أسعدنا معاً في فردوسك ~

    🙂

  9. 😡

    مصبـاح

    تراني كل مـا كتبت رد لج.. ينسمـح 😡

    لـ ذلك.. قررت أ{حب دون أي تعقيب على غـاية غير بـ ” بارك الله لج فيهـا وجعلها من اذريـة الصالحة”

    ويرزقج ” درزن” ويـاها :mrgreen:

    ،

    رمــايل & د. ابداع

    شكـراً لـ هذا العـذب الذي تجيدون تركه خلفكم 🙂

    الله لا يحرمني ~

  10. ونترقب .. ونترقب .. ونترقب .. 🙄

    لا أطمح للكثير منكِ بقدر ما أطمح للقليل القليل ..

  11. رمـايل

    لا تحتـاجيـن لـ معلـم.. فقط اكتبي أول حرف.. ودعي البـاقي لـ قلبك ومدادك 🙂

    لك الود يـا صديقـة ~

  12. ولأنه غير مرحّب بنا في مساحاتِك المرهقة.. قررت أن أقحم نفسي هنا 👿 .. دكتاتورية يا ليدر :وجه مطلع لسانه:

    لم أجرؤ يوماً على محو شخبطة. أو نقطة عنَت لي يوماً شيئاً!
    كان قراراً شجاعاً, رغم أني لا أحبه : )

    لـ تسترِح “مساحاتِك المرهقة” بمشاركة الآخرين.. والتداول..
    ولا تخشي التمادي.. فلا أحد يقحم نفسه في تلك المساحات.. إلا قلة!
    فـ الكل يبحث عن “فرح” ..

    :flower: لـ مساحاتٍ ننتظرها, لا تهتطل إلا بالفرح : )

  13. مصبـاح.. وفي روايـة أخـرى ” أم غـايـة” 😆

    حقيقة وأنـا أقرأ سطورك أتذكـر تلك الملامح الطفـوليـة ” البريئة نوعا ما فقط ” 😉

    وكيف لـ وجودك اثـارة جو من البهجـة وحتى وأنت غـاضبة أو ” تتحرطمين” 😛

    ،

    المشكـلة أن ” كل ممنوع مرغـوب”

    ولأن المسـاحة المرهقة أعلاه غير قـابلة لـ التنـاول.. رفع شعـار المعـارضـة كثيرين.. ممن يودون التعليق !

    ليس لأنهـا لا تقبل التغير أو لأني قد اضطر لـ محو نقطـة منهـا.. لكن لأنهـا تعني لي شيء خـاص جداً.. فلا أحب أبداً أن تطـال..وهي من فئة (غير قابل للنقاش) 😆

     ،

    ج: عبيـر مرورك يفـوح بمجـرد مرور عينيك على السطـور.. والمسـاحات مفتوحـة كـافتهـا لـ “تنيرينا يا مصبـاح ”

    لك الود يـا مختلفـة جداً ~

    ،

    ،

    بـ حفظ الرحمن ~

  14. ^

    حسيت اني كنت وايد أتحرطم 😕

    وذكرتيني بـ اجتماع صغير ذات ليلة في إحدى قاعات م80, كانت فعلاً جلسة “تحرطيم” 😛

    ..

    الله يوفقك لكل خير..

    لن أعود لهذه الصفحة مجدداً كي لا أشوهها أكثر : )

    انتظرينا في مساحاتكـ الأخرى : )

  15. ولـ المزاجيـة آثأر ايجـابية تفوق آثارهـا السلبية في كثير من الأحيـان 🙂

    شكراً لـ المرور ~

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *